مركز السوق السعودي مركز السوق السعودي

 الرئيسية | سياسة الخصوصية | التسجيل | استعادة الكلمة | لتفعيل الاشتراك | للحفاظ ع العضوية | شروط التوصيات | مركزالتحميل | الاعلان بالموقع | اتصل بنا

العودة   مركز السوق السعودي > الثاني > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07-04-2018, 01:08 PM   #1
ابوبيان
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 2,610
افتراضي !! كيف تعرف الله عزوجل !!

بسم الله الرحمن الرحيم

نؤمن بما وصف الله به نفسه ووصفه به رسوله:


قال الله تعالى: " وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ " [الأنفال : 1]، وقال تعالى: " وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ " [الأحزاب: 36].
فينبغي على كل مؤمن أن يتوقف في أسماء الله وصفاته على ما جاء في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
كما قال الشافعي رحمة الله: «آمنت بالله وبما جاء عن الله على مراد الله، وآمنت برسول الله، وبما جاء عن رسول الله على مراد رسول الله»([1]).
وكما قال الإمام أحمد: «ولا نصف الله بأكثر مما وصف به نفسه»([2]).




نؤمن بأن صفات الله حقٌّ بلا تأويل ولا تعطيل:
فنؤمن بكل ما وصف الله به نفسه أنه حق.
* وأن لله تعالى يدين: قال تعالى: " يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ " [الفتح : 10]، وقال تعالى: بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ" [ المائدة : 64].


* ونؤمن بأن لله تعالى «وجه»: قال تعالى: " وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ " [الرحمن : 27]، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : «حجابه النور –أو النار-، لو كشفه لأحرقت سُبُحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه»([3]).
ابوبيان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2018, 01:10 PM   #2
ابوبيان
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 2,610
افتراضي رد: !! كيف تعرف الله عزوجل !!

* ونؤمن بأن لله تعالى «عين»: عن ابن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر الدجال فقال: «سأقول لكم فيه قولًا لم يقله نبيٌّ لقومه تعلمون أنه أعور وأن الله ليس بأعور»([4]).


* ونؤمن بأن لله تعالى «ساق»: قال تعالى: " يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ " [القلم : 42].


* ونؤمن بأن الله تعالى يتكلم: قال تعالى عن كلامه لموسى عليه السلام: " وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَىٰ تَكْلِيمًا " [النساء : 164].
وقال له أيضًا: " إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِي وَبِكَلَامِي " [الأعراف : 144].
فالله - سبحانه وتعالى - يتكلم متى شاء وكيف شاء، فبكلامه سبحانه يعطى ويمنع ويخفض ويرفع ويعز ويذل، قال تعالى: " [ يس: 82].


* ونؤمن بأن القرآن المنزل على النبي صلى الله عليه وسلم هو من كلام الله سبحانه وهو من صفاته ليس مخلوقًا. قال تعالى: " وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ " [البقرة : 99].


* ونؤمن بأن الله تعالى سيكلمنا يوم القيامة: سبحان الله، ويا له من أمرٍ عظيم وشرف جسيم، اللهم اجعلنا ممن تكلمه بالرحمة.
عن عدي بن حاتم رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما منكم من أحد إلا سيكلمه ربه ليس بينه وبينه ترجمان، فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما قدَّم من عمله، وينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدَّم، وينظر بين يديه فلا يرى إلا النار تلقاء وجهه، فاتقوا النار ولو بشق تمرة، ولو بكلمة طيبة»([5]).


* ونؤمن بأن الله تعالى يُرى يوم القيامة: لمن أسعده الله برؤيته من أهل كرامته ومحبته، ويا لها من نعمةٍ تسعد بها قلوب المحبين، ويا لها من نظرة تلذُّ بها أعين المشتاقين، وتنضر لها وجوه المقرَّبين. قال تعالى: " وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22)
إِلَىٰ رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23) " [القيامة ] . فاللهم اجعلنا منهم يا رب....




* ونؤمن بأن الله تعالى يتنزل إلى السماء الدنيا: تَنزُّلًا يليق بجلاله وعظيم سلطانه. قال النبي صلى الله عليه وسلم : «يتنزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر يقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له ؟»([6]).
وهكذا لا نؤول أسماء الله وصفاته التأويل الفاسد كما أوّل أهل الباطل([7]): «يد الله» بالقدرة، و«وجهه» سبحانه بالقبلة، واستواءه على عرشه بالاستيلاء... وهكذا. عليهم من الله ما يستحقون.


ما جاءت النصوص بتأويله من الأخبار:
فكما علمنا أنه لا يصح تأويل أسماء الله ولا صفاته كما بينا في الصفحات السابقة، فإنَّ هناك أخبار عن الله سبحانه يجب أن تأوَّل على ما يليق به سبحانه، ولكن ذلك بشروط منها:
أولا : أن الذي أوَّلها هو الله سبحانه وتعالى كما قال تعالى: " وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ " [ آل عمران : 7].
فمن ذلك تأويل الله وبيانه لنصوص أخبر الله فيها عن نفسه.
مثال: قوله تعالى في الحديث القدسي: «مرضت فلم تعدني». قال: يا رب كيف أعودك وأنت رب العالمين.


تأويلها: قال: «أما علمت أن عبدي فلانًا مرض فلم تعده، أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده»([8]). فكان المرض هنا هو مرض عبد من عباد الله والعيادة أيضا هي عيادة للعبد المريض.
ومثال آخر: كقوله تعالى في الحديث القدسي: «يا ابن آدم، استطعمتك فلم تطعمني».
التأويل: فكان تأويلها أن رجلًا استطعمه فلم يطعمه، فقال: يا رب، كيف أطعمك وأنت رب العالمين. قال: «استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه، أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي»([9]).
فكان الاستطعام هنا هو استطعام الناس الجوعى للأغنياء، فتفهم هذه النصوص في ضوء النصوص الدالة على ما يجب من كمال الله وعظمته وغناه كما جاء في قولة تعالى: " مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) نَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58)[الذاريات].
ابوبيان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2018, 01:12 PM   #3
ابوبيان
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 2,610
افتراضي رد: !! كيف تعرف الله عزوجل !!

ثانيًا : وجود نصوص توضح الصفات لله سبحانه على وجه الكمال:
وذلك على ما يليق بالله سبحانه، وهذا قد عُلِم باستقراء النصوص فيجب تأويلها بتلك النصوص الدالة على كمال الله وجلاله سبحانه.
مثال: النسيان:كما في قوله تعالى : " نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ " [التوبة : 67]، وكقوله تعالى لرجل من أهل النار: «اليوم أنساك كما نسيتني»([10]).


قال أبو عيسى الترمذي: ومعنى قوله: «اليوم أنساك». يقول: اليوم أتركك في العذاب. هكذا فسروه. فتُفهم هذه النصوص في ضوء نصوص أخرى تبين كمال الله سبحانه وقدسيته عن كل نقص ونزاهته عن كل عيب.
فالله سبحانه لا ينسى، كما قال (موسى عليه السلام): " لَا يَضِلُّ رَبِّي وَلَا يَنْسَى " [طه : 52].
مثال آخر: الاستقراض: قال تعالى: " مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً " [ البقرة : 245].
فيفهم بقوله: " يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ ۖ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ " [فاطر : 15]، وكقوله سبحانه في الحديث القدسي: «يا عبادي، إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني»([11]).

-----------------------------------

([1]) شرح لمعة الاعتقاد (ص36).
([2]) ترجمة الإمام أحمد للذهبي (27).
([3]) رواه مسلم.
([4]) رواه البخاري (2829).
([5]) رواه البخاري ومسلم.
([6]) رواه البخاري.
([7]) ومن الفرق الضالة التي أولت صفات الله تعالى: الجهمية –المعطلة والأشاعرة.
([8]) رواه مسلم.
([9]) رواه مسلم.
([10]) رواه الترمذي (4/2428).
([11]) رواه مسلم من حديث أبي ذر رضي الله عنه.
ابوبيان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2018, 11:05 AM   #4
ابوبيان
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 2,610
افتراضي رد: !! كيف تعرف الله عزوجل !!

أما الثاني : فرجل له زوجة حسنة ، وفراش ناعم مريح ، فترك ذلك لله ، وقام للتهجد بالليل .
فيقول الله تعالى : ( يذر شهوته ويذكرني ولو شاء رقد ) يعني يدع شهوته وحاجة نفسه إلى النوم أو إلى امرأته ، من أجل مناجاتي وذكري ، ولو شاء نام ولم يقم .
قال الحافظ ابن رجب رحمه الله :
" من فضائل التهجد : أن الله تعالى يحب أهله ، ويباهي بهم الملائكة ويستجيب دعاءهم "
انتهى من "لطائف المعارف" (ص 43)
وروى الإمام أحمد (6589) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( الصِّيَامُ وَالْقُرْآنُ يَشْفَعَانِ لِلْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، يَقُولُ الصِّيَامُ : أَيْ رَبِّ مَنَعْتُهُ الطَّعَامَ وَالشَّهَوَاتِ بِالنَّهَارِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ . وَيَقُولُ الْقُرْآنُ : مَنَعْتُهُ النَّوْمَ بِاللَّيْلِ فَشَفِّعْنِي فِيهِ . قَالَ : فَيُشَفَّعَانِ ) .
صححه الألباني في "صحيح الجامع" (7329)
وقد روى الإمام أحمد (3939) عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( عَجِبَ رَبُّنَا عَزَّ وَجَلَّ مِنْ رَجُلَيْنِ : رَجُلٍ ثَارَ عَنْ وِطَائِهِ وَلِحَافِهِ مِنْ بَيْنِ أَهْلِهِ وَحِيِّهِ إِلَى صَلَاتِهِ فَيَقُولُ رَبُّنَا : أَيَا مَلَائِكَتِي انْظُرُوا إِلَى عَبْدِي ثَارَ مِنْ فِرَاشِهِ وَوِطَائِهِ وَمِنْ بَيْنِ حِيِّهِ وَأَهْلِهِ إِلَى صَلَاتِهِ رَغْبَةً فِيمَا عِنْدِي وَشَفَقَةً مِمَّا عِنْدِي .
وَرَجُلٍ غَزَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فَانْهَزَمُوا فَعَلِمَ مَا عَلَيْهِ مِنْ الْفِرَارِ وَمَا لَهُ فِي الرُّجُوعِ فَرَجَعَ حَتَّى أُهَرِيقَ دَمُهُ رَغْبَةً فِيمَا عِنْدِي وَشَفَقَةً مِمَّا عِنْدِي . فَيَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لِمَلَائِكَتِهِ : انْظُرُوا إِلَى عَبْدِي رَجَعَ رَغْبَةً فِيمَا عِنْدِي وَرَهْبَةً مِمَّا عِنْدِي حَتَّى أُهَرِيقَ دَمُهُ ) .
حسنه الألباني في "صحيح الترغيب" (630)
أما الثالث : فرجل سافر مع رفقة ، فسهروا بالليل ونصبوا – أي تعبوا - ثم هجعوا – أي ناموا ، ولا شيء هو أحب وأشهى للمسافر من النوم بعد التعب والسهر فقام هو من دونهم يصلي بالسحر ، وهو جوف الليل الآخر ، وترك النوم لله تعالى ، وقام يناجيه بالسحر ويدعوه .
ابوبيان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2018, 11:10 AM   #5
ابوبيان
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 2,610
افتراضي رد: !! كيف تعرف الله عزوجل !!

ما سمي القلب قلباً الا لكثرة تقلبه !!

• فلا تجعلوآ يومكم يمر بدون هذآ الدعآء :

• اللهم يــآ مقلب آلقـلـوب ثبت قلبـــي على دينك
ابوبيان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2018, 01:13 PM   #6
ابوبيان
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 2,610
افتراضي رد: !! كيف تعرف الله عزوجل !!

ابوبيان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-04-2018, 01:43 PM   #7
ابوبيان
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 2,610
افتراضي رد: !! كيف تعرف الله عزوجل !!

ابوبيان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2018, 07:30 PM   #8
ابوبيان
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 2,610
افتراضي رد: !! كيف تعرف الله عزوجل !!

أطول الناس أعناقاً






الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على البشير النذير، والسراج المنير محمد بن عبد الله الصادق الأمين وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
فالأذان فضله عظيم، وأجره جزيل، والمؤذنون وردت أحاديث كثيرة تبين فضلهم، وتذكر عظيم أجرهم كما جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا)) رواه البخاري (615)، ومسلم (437).
بل إن المؤذن يُغفر له بمدى صوته، وله أجر من صلى معه: فعن البراء بن عازب رضي الله عنه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الله وملائكته يصلون على الصف المقدم، والمؤذن يغفر له مدَّ صوته، ويصدقه من سمعه من رطب ويابس، وله مثل أجر من صلى معه))1.
وقد ورد في فضلهم أنهم أطول الناس أعناقاً يوم القيامة فعن طلحة بن يحيى عن عمه قال: كنت عند معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما فجاءه المؤذن يدعوه إلى الصلاة، فقال معاوية: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((المؤذنون أطول الناس أعناقاً يوم القيامة)) رواه مسلم (387).
ولعل سائلاً يسأل عن معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: ((أطول الناس أعناقاً)) ما المقصود منه؟
فنورد هنا ما قاله الإمام النووي رحمه الله تعالى حين قال: "اختلف السلف والخلف في معناه:
فقيل: معناه أكثر الناس تشوفاً إلى رحمة الله تعالى؛ لأن المتشوف يطيل عنقه إلى ما يتطلع إليه، فمعناه كثرة ما يرونه من الثواب.
وقال النضر بن شميل: إذا ألجم الناس العرق يوم القيامة طالت أعناقهم لئلا ينالهم ذلك الكرب والعرق.
وقيل: معناه أنهم سادة ورؤساء، والعرب تصف السادة بطول العنق.
وقيل: معناه أكثر اتباعاً.
وقال ابن الأعرابي: معناه أكثر الناس أعمالاً.
قال القاضي عياض وغيره ورواه بعضهم إعناقاً بكسر الهمزة: أي إسراعاً إلى الجنة، وهو من سير العَنَق"2.
وقال الإمام الخطابي رحمه الله تعالى: "وفيه وجه آخر وهو أن يراد بالأعناق جماعات الناس من قولهم أتاني عنق من الناس أي جماعة كثيرة، يريد أن المؤذنين أكثر الناس أتباعاً يوم القيامة، وأتباعهم القوم الذي أجابوهم إلى الصلوات"3.
قال أبو بكر بن أبي داود سمعت أبي يقول: معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم ((المؤذنون أطول الناس أعناقاً يوم القيامة)) ليس أن أعناقهم تطول، وذلك إن الناس يعطشون يوم القيامة، فإذا أعطش الإنسان انطوت عنقه، والمؤذنون لا يعطشون فأعناقهم قائمة"4.
وقال الشيخ ابن العثيمين رحمه الله: "إذا بُعث الناس فإن المؤذنين يكون لهم ميزة ليست لغيرهم وهي أنهم أطول الناس أعناقاً، فيعرفون بذلك تنويهاً لفضلهم، وإظهاراً لشرفهم؛ لأنهم يؤذنون ويعلنون بتكبير الله عز وجل وتوحيده، والشهادة لرسوله صلى الله عليه وسلم بالرسالة، والدعوة إلى الصلاة وإلى الفلاح، يعلنونها من الأماكن العالية، ولهذا كان جزاؤهم من جنس العمل أن تعلو رؤوسهم، وأن تعلو وجوههم، وذلك بإطالة أعناقهم يوم القيامة، وهذا يدل على أنه ينبغي للإنسان أن يحرص على أن يكون مؤذناً حتى لو كان في نزهة هو وأصحابه، فإنه ينبغي أن يبادر لذلك"5.
أما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الله يحشر المؤذنين يوم القيامة أطول الناس أعناقاً بقولهم: لا إله إلا الله))6 فقد ضعفه الشيخ الألباني رحمه الله7.
لكن طول أعناقهم ثبت بالحديث السابق الذي رواه الإمام مسلم، وهذا فضيلة لهم على ما دعوا إليه من الخير، وأعلنوا فيه من التوحيد.
فنسأل الله بمنِّه وكرمه أن يوفقنا لفعل الخيرات، ويجنبنا فعل المنكرات، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه، والحمد لله رب العالمين.

1 رواه أحمد (18036)، والنسائي (646)، وصححه الألباني في صحيح الجامع (1841).

2 شرح النووي على صحيح مسلم (4/92).

3 غريب الحديث والأثر (1/593).

4 سنن البيهقي (1880).

5 شرح رياض الصالحين (1/1188).

6 مسند السراج (1/60).

7 في ضعيف الجامع الصغير (1727)، والسلسلة الضعيفة (3130).
ابوبيان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2018, 10:08 PM   #9
khalid 1
أبوعلي
المشرف العام للمتابعة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 28,001
افتراضي رد: !! كيف تعرف الله عزوجل !!

الله يجزاك خير
khalid 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-04-2018, 01:28 PM   #10
ابوبيان
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 2,610
افتراضي رد: !! كيف تعرف الله عزوجل !!

لو سمعت صرير أقلام الملائكة وهي تكتب اسمك من الذاكرين،، لمِت شوقاً
لقول " لا إله إلا الله "
ابن القيِّم

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير
استغفر الله الحي القيوم الذي لا اله الا هو واتوب اليه
لاحول ولا قوة الا بالله،،،
ابوبيان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:12 AM

رقم تسجيل الموقع بوزارة الثقافة والإعلام ت إ / 77 / 1433
الآراء التي تطرح في المنتدى تعبر عن رأي صاحبها والمنتدى غير مسؤول عنها وعن اي معاملات مالية في الخاص بين الاعضاء
عزيزي الزائر يمكن االنظر الى ملاحظاتك حول اي موضوع بمراسلة ادارة الموقع
بناء على نظام السوق المالية بالمرسوم الملكي م/30 وتاريخ 2/6/1424هـ ولوائحه التنفيذية الصادرة من مجلس هيئة السوق المالية: تعلن الهيئة للعموم بانه لايجوز جمع الاموال بهدف استثمارها في اي من اعمال الاوراق المالية بما في ذلك ادارة محافظ الاستثمار او الترويج لاوراق مالية كالاسهم او الاستتشارات المالية او اصدار التوصيات المتعلقة بسوق المال أو بالاوراق المالية إلا بعد الحصول على ترخيص من هيئة السوق المالية.